تجهيزات هامة قبل تحويل منزلك لمنزل ذكي Smart Home

تجهيزات هامة قبل تحويل منزلك لمنزل ذكي Smart Home

عندما نشاهد ما وصلت إليه سبل الراحة والتقنية في المنازل الذكية الجديدة والتي تدار الكثير من الأجهزة فيها بشكل أوتوماتيكي أو عن بعد نشعر بالراحة والإنبهار في نفس الوقت ونسأل أنفسنا ; هل نحن قادرين بالفعل على تحويل منازلنا إلى منازل ذكية؟
وعلى الفور نبحث عن أحدث الأجهزة لتحويل منازلنا إلى منازل ذكية , ولكن للأسف سرعان ما نصاب بالإحباط بعد تركيب أجهزتنا ومعداتنا والسبب بسيط : "نحن لم نجعل البنية التحتية لمنزلنا جاهزة لهذا التطوير".

تحويل المنزل العادي إلى منزل ذكي

لذا فقبل أن تشرع عزيزي القارئ في تحويل منزلك إلى منزل ذكي هناك بعض الخطوات الهامة التي نصح بها الخبراء على المواقع العالمية لتكون مستعداً لهذا التغيير , وهي ليست بخطوات صعبة أو كثيرة , فقط 4 خطوات عليك حفظها جيداً وتحضيرها قبل البدء في العمل على تحويل منزلك إلى منزل ذكي.

لنتحدث الأن عن كل نقطة على حدى ومدى أهميتها في صنع منزلك الذكي الخاص وعليك أن تعلم قبل أن نبدأ أن في المنزل الذكي تكون جميع أجهزتك مرتبطة بشكل أو بأخر بشئ واحد فقط .. ألا وهو: الإنترنت السلكي واللاسلكي Wi-Fi.
لذا فسيكون تركيزنا على جودة إتصال الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi.

نعم ستجد الكثير من المنتجات الذكية التي تجعل منزلك واحد من أفضل الأماكن في العالم للراحة والترفيه , والكثير من الشركات بالفعل تبيع أجهزتها لك مؤكدة أن توصيل هذه الأجهزة بالإنترنت وجعلها أحد أساسيات منزلك شئ في منتهى البساطة , وقد يكونوا بالفعل على حق في أن التوصيل سهل وبسيط ولكن أنت من سيكتشف في النهاية أن هناك بعض العقبات التي يصعب معالجتها وقد تتعلمها وحدك خلال وقت طويل ما لم تقرأ هذه الأسباب والدروس:
أولاً: عليك أن تختار مكان وضع جهاز الراوتر الخاص بك بعناية تامة وذكاء وبعد تجربة من عدة أماكن بمنزلك لتتأكد إنه يصل بقوته وإرشاته إلى جميع أركان وأبعاد منزلك الداخلية وذلك لأنه كلما إبتعد جهاز الراوتر عن المكان المستقبل للإنترنت منه والمرتبط بشبكته كلما كانت إستجابة الأجهزة الذكية البعيدة لمنزلك أسوأ وقد لا تعمل أصلاً وذلك نظراً لأن أي راوتر مهما كان له قوة محدودة المدى وحتى لو كان أقوى الأنواع فالحوائط والحواجز ستقلل من قوته بشدة كبيرة مما سيؤثر أيضاً على ذكاء منزلك الجديد.
كما أنه في حالة إستخدامك لتوصيلات سلكية بمنزلك حاول أن تجعلها جميعاً لها منافذ في كل حائط من كل حجرة بحجرات منزلك وذلك حتى يسهل عليك التعديل على أماكن أجهزتك أو إضافة أجهزة جديدة في المستقبل فيما بعد.
ثانياً: يجب أن تعلم أنه لا توجد طرق سحرية لزيادة قوة إشارة شبكة الإنترنت بمنزلك بجميع أركانه بل الطرق التقليدية فقط , بمعنى إنك يمكنك أن تستخدم مثلاً مع الراوتر عدة أجهزة ممددة لقوة الشبكة Network Extenders أو راوتر أخر إضافي والطريقة الثانية أفضل كثيراً والأولى لا تعمل بكفاءة للأسف , فهي بالفعل تقوم بجعل مدى جهاز الراوتر وإشارته يصل لمكان أبعد ولكن سرعته تكون أبطئ وأقل بنسبة 50% تقريباً , لذا ننصح بإستعمال راوتر أخر إضافي في حالة كان منزلك كبيراً ولا تصل إشارة راوتر واحد لكل أجزائه بنفس الكفاءة.
ثالثاً: توصيل كل شئ في منزلك بالإنترنت سهل للغاية ولا يجب أن يكون بالواي فاي : فيمكنك إستخدام أجهزة مراكز المنازل الذكية Smart Home Hub والتي يقوم دورها على التوصيل بين أجهزة منزلك الذكية والإنترنت والشبكة الداخلية سواء بطريقة سلكية أو لاسلكية , وهي أجهزة عن حق رائعة يطلق عليها إسم Smart Home Hub أو مركز المنزل الذكي ولها الكثير من الأشكال منها نضع بين أيديكم منها:


وأنواع هذه الأجهزة كثيرة لذا فإبحث وقم بإختيار ما تجده مناسب لمنزلك وميزانيتك الخاصة "ولا تبالغ".
وهناك نقطة إضافية ننصح بها وهي إختيار جهاز راوتر مناسب للمناسب الذكية , وإختيار راوتر من هذه النوعية سيكون سهلاً نظراً لأن هذا الجيل من أجهزة الراوتر مازال حديثاً ويمكنك البحث عنه بإسم All In One Smart Home Router وستجد مجموعة مميزة متاحة لأصحاب الميزانيات المفتوحة والمحدودة , فإختر أيضاً ما تشاء.
رابعاً: مشكلة الطاقة: فالكثير من أجهزة منزلك الذكي ستحتاج إلى الطاقة لتشغيلها بإستمرار مثل: كاميرا المراقبة , الأقفال الإلكترونية للأبواب الذكية والراوتر اللاسلكي وغيره الكثير من الأجهزة والحساسات Sensors الخاصة بمنزلك , وهناك بعض هذه الأجهزة تعتمد على البطاريات ولكن ليس جميعها كذلك , ولإبقاء منزلك الذكي بجميع أجهزتك في حالة عمل دائم ستحتاج إلى إختيار واحد من هذه الإختيارات:
أ - إستخدام أجهزة حفظ الطاقة UPS وهو خيار لا ننصح به نظراً لأنه لا يحتفظ بالطاقة لفترة كبيرة عند إنفصال الكهرباء عن منزلك.
ب - إستخدام مولد كهربائي قديم: وهو خيار جيد من حيث التكلفة ويمكنه الصمود لفترات أطول في حالة غيابك ولكنه أيضاً لن يدوم لفترات كبيرة.
ج - البدء بالعمل بالطاقة الشمسية وبطاريات تخزين الطاقة الخاصة بها : وهناك الكثير من الشركات التي توفر لك هذه الوسيلة مثل شركة العبقري إلون ماسك (Tesla) والتي قامت بصنع السيارات الكهربائية ومصنع جيجافاكتوري ومشروع SpaceX لنصع المصاعد الفضائية وتوفير عدد مراحل إطلاق الصواريخ وغيرها من المجالات المدهشة في عالم التقنية , أو يمكنك إختيار أي شركة صينية نظراً لرخص أسعار منتجاتها وإن كنا لا نضمن لك أن تستمر وتعمل بكفاءة إذا كانت رخيصة الثمن.
ومن مميزات هذه الطريقة أيضاً إنها ستوفر عليك الكثير من فواتير الكهرباء بل ويمكنك الإستفادة منها فيما بعد لمد الأخرين بالطاقة من المنازل التي حولك بمقابل مادي وهي وسيلة لم يبدأ الأن تطبيقها سوى في مناطق محدودة من عالمنا. فحاول أن تكون من الاوائل فيها.

نتمنى أن يكون مقالنا اليوم قد نال إعجابكم - مع أطيب أمنياتنا لكم بالتوفيق - مملكة الأندرويد


قد يعجبك أيضاً

سأشارك هذه المقالة مع أصدقائي على

تعليقات ديسكس