إبنة مؤسس الفيس بوك تغير العالم بتبرع قيمته 45 مليار دولار

إبنة مؤسس الفيس بوك تغير العالم بتبرع قيمته 45 مليار دولار

خبر رائع وسيذكر بتاريخ العالم الإقتصادي والإنساني .. مارك زوكربيرج مؤسس الفيس بوك وزوجته بريسيلا تشان قررا التخلي عن 99% من أسهمهما في الفيس بوك والتبرع بها لمؤسسة خيرية ضخمة كمحاولة لتغيير العالم للأفضل.
مؤسس الفيسبوك يتبرع ب45 مليار دولار من أجل إبنته
مارك زوكربيرج يتبرع ب45 مليار دولار من أجل إبنته ماكس
وهي من المؤكد عمل طيب لا يفعله الكثيرون وخاصة بهذه النسبة الضخمة من واحدة من أشهر شركات ومواقع العالم وهي الفيس بوك ولكن هذا الفعل لم يأتي من فراغ.

فقد أتى هذا العمل الإنساني العظيم إيماناً من مؤسس الفيس بوك مارك زوكربيرج وزوجته بريسيلا تشان بأن عالم أولادنا ومستقبلهم يستحق أن يكون أفضل من اليوم الذي نعيش فيه الأن ، وما عزز هذه الخطوة التي قد تغير في تاريخ الإنسانية إذا إتخذ كبار الشركات مارك كقدوة لهم في هذا الفعل هو إنه قد رزق بمولودة جميلة أطلق عليها أبويها مارك وبريسيلا إسم "ماكس".

ولدت ماكس الإسبوع الماضي ولكن مارك لم يقم بإعلان الخبر على الفور بل إنتظر حتى أمس الثلاثاء الموافق 1/12/2015.
الجدير بالذكر أن قيمة الأسهم التي قام مارك وزوجته بالتبرع بها للمؤسسة الخيرية تقدر سوقياً بنحو 45 مليار دولار وذلك طبقاً لما أكد عليه مارك في صفحته الشخصية على الفيس بوك.

رابط صفحة مارك زوكربيرج الشخصية على الفيس بوك Mark Zuckerberg Facebook Page.
نشر مارك هذا البوست بصفحته منذ 9 ساعات تقريباً وهو بعنوان خطاب إلى إبنتنا Letter to our Daughter
ويضم الخطاب رسالة إلى ماكس من أبويها فيها كيف حلمهم بمستقبل إبنتهم الذين يتمنون أن تعيشه، فهم يتمنوا أن يصل العالم إلى مرحلة التخلص من الأمراض وأن يمكن لأي شخص أن يعلم نفسه بنفسه وأن يعمل كل شئ بالطاقة النظيفة وأن يكون البشر أكثر قرباً من بعضهم وإتصالاً ببعضهم البعض ، وحتى تحقيق العدالة والمساواة بين الجميع والكثير من الأشياء التي علق بها مارك على الخطاب.

أما الخطاب نفسه فقد جاء طويل للغاية ولكنه بإختصار يؤكد لماكس أن مارك وزوجته لا يجدون الكلمات المناسبة لتصف كم أعطاهم مولدها أمل بالمستقبل مؤكدين أن لها مستقبل مبهر ومتمنين لها صحة جيدة لتستمتع بالحياة كاملة وتستكشفها حق إكتشافها.
ذلك جزء صغير ملخحص من الكتاب .. فقد كان مولد إبنة مارك عليه هو وزوجته بمثابة وحي هائل حتى أن قراءة الخطاب قد أثرت بي شخصياً وبجميع من قرأه حتى نهايته برغم طوله الذي قارب ال 3 صفحات تقريباً.

وقد كان من أبرز المشاهير المعجبين بما فعله مارك هم شاكيرا وأرنولد شوارزينجر وذلك ضمن قرابة المليون إعجاب الذي حصده البوست خلال هذه الساعات القليلة ولأن الخبر لم ينتشر بعد.

رأي مملكة الأندرويد: في الحقيقة لم نكن نعتقد أنه من السهل أن يستغني شخص وصل إلى القمة عن هذه القمة مقابل أمل في أن يكون المستقبل أفضل فقط، ولكن برغم إعتقادنا من الجيد أن نجد الأمل مازال بقلوب البعض وأن الإيمان بمستقبل أفضل للبشر وأولادنا الأغلى من أنفسنا مازال قائماً حتى ولو على حساب أرواحنا ومستقبلنا نحن.

خطوة جيدة مارك وشكراً لك .. مع أطيب أمنياتنا لأسرتك بالتوفيق


قد يعجبك أيضاً

سأشارك هذه المقالة مع أصدقائي على

تعليقات ديسكس